فاطمة الزهراء (عليها السلام) في رثاء ابيها النبي محمد صل الله عليه وآله:

قل للمغيب تحت أطباق الثرى === إن كنت تسمع صرختى و ندائيا
صـبـت علي مـصائب لـو أنها === صبت على الأيام صرن لـيـالـياً
قد كنت ذات حمى بظل محمد === لا أخشى من ضيم و كاحماً لـيـا
فــاليوم أخشع للـذليل و أتقـي === ضيمي و أدفـع ظـالـمـي بردائيا
إذا بـكـت قـمـريـة فـي لـيـلـهـا === شجناً على غصن بكيت صباحياً
فلأجعلن الحزن بعدك مؤنسي === و لأجـعـلـن الـدمـع فيك و شاحيا
فإذا على مـن شـم تـربـة أحمد === أن لا يـشـم مـدى الـزمان غواليا

السلام عليكِ ايتها الصديقة الطاهرة

الخميس، 20 ديسمبر، 2012

صحابة يسبون صحابة

بسم الله الرحمن الرحيم
ياترى مارايكم بمن سب النبي وسب الله ؟ هل ترضون بهم قادة لكم؟ هل تترضون عليهم رغم مافعلوا؟ هل هذا عناد ام ماذا يااهل السنة؟ ارحموا انفسكم يااخوتي ياعقلاء فالعمر قصير والموت ياتي من غير نذير. 


 أنَّ المغيرةَ بنَ شعبةَ سبَّ عليَّ بنَ أبي طالبٍ فقامَ إليه زيدُ بنُ أرقمَ فقالَ يا مغيرةُ ألمْ تعلمْ أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ نَهى عن سبِّ الأمواتِ فلِمَ تَسُبُّ عليًّا وقدْ ماتَ
الراوي: زيد بن أرقم المحدث
الألباني -  السلسلة الصحيحة  5/520 
حكم المحدث: صحيح على شرط مسلم 
_~_
حدثنا علي بن محمد حدثنا أبو معاوية حدثنا موسى بن مسلم عن إبن
سابط وهو عبد الرحمن عن سعد بن أبي وقاص قال قدم معاوية في بعض حجاته فدخل عليه سعد فذكروا عليا فنال منه فغضب سعد وقال تقول هذا لرجل سمعت رسول الله (ص) يقول من كنت مولاه فعلي مولاه وسمعته يقول أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي وسمعته يقول لأعطين الراية اليوم رجلا يحب الله ورسوله ،

 صحيح _ الصحيحة 335/4
الكتاب: صحيح سنن إبن ماجة باختصار السند
 

رقم الحديث 118 
_~_
 أمر معاويةُ بنُ أبي سفيانَ سعدًا فقال : ما منعك أن تسُبَّ أبا التُّرابِ ؟ فقال : أما ما ذكرتُ ثلاثًا قالهنَّ له رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ، فلن أَسُبَّه . لأن تكون لي واحدةٌ منهنَّ أحبُّ إليَّ من حُمْرِ النَّعمِ . سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقول له ، خلَّفه في بعضِ مغازيه ، فقال له عليٌّ : يا رسولَ اللهِ ! خلَّفتَني مع النساءِ والصِّبيانِ ؟ فقال له رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ " أما ترضى أن تكون مني بمنزلةِ هارونَ من موسى . إلا أنه لا نُبُوَّةَ بعدي " . وسمعتُه يقول يومَ خيبرَ " لأُعطينَّ الرايةَ رجلًا يحبُّ اللهَ ورسولَه ، ويحبُّه اللهُ ورسولُه " قال فتطاولْنا لها فقال " ادعوا لي عليًّا " فأُتِيَ به أرْمَدُ . فبصقَ في عينِه ودفع الرايةَ إليه . ففتح اللهُ عليه . ولما نزلت هذه الآيةُ : فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ [ 3 / آل عمران / 61 ] دعا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عليًّا وفاطمةَ وحسنًا وحُسَينًا فقال " اللهمَّ ! هؤلاءِ أهلي " .
الراوي: سعد بن أبي وقاص
صحيح مسلم - 2404 
 حكم المحدث: صحيح
 _~_
والان لنقرأ ماقال النبي صل الله عليه وآله عن سب علي عليه السلام:
...
  من سب عليا فقد سبني، و من سبني فقد سب الله
الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية
 السيوطي  الجامع الصغير 8736 
 حكم المحدث: صحيح
 
_~_

من أحب عليا فقد أحبني ، و من أبغض عليا فقد أبغضني
الراوي: سلمان الفارسي
 الألباني : صحيح الجامع : 5963 
 حكم المحدث: صحيح   
_~_
  
من آذى عليا فقد آذاني
الراوي: عمرو بن شاس و جابر بن عبدالله
: الألباني : صحيح الجامع : 5924 
 حكم المحدث: صحيح
 
 

ليست هناك تعليقات: